السلطات البريطانية: إرهابيو داعش في سورية والعراق يمولون حربهم من نظام أموال الإعانات وقروض الطلبة

السلطات البريطانية: إرهابيو داعش في سورية والعراق يمولون حربهم من نظام أموال الإعانات وقروض الطلبة

أعربت السلطات البريطانية،اليوم الثلاثاء 9 جوان 2015، عن خشيتها من تنفيذ إرهابيي تنظيم داعش في سورية والعراق عمليات احتيال لاستغلال نظام الإعانات المالية البريطاني لتمويل أنشطتهم الإرهابية وذلك في الوقت الذي يعتقد أن المئات من البريطانيين الذين سافروا بهدف الإنضمام لهذا التنظيم ما زالوا يستفيدون من الإعانات البريطانية التي يتم ضمها من دافعي الضرائب.
ونقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية عن خبراء في شؤون الإرهاب قولهم “إن جهاديين من تنظيم داعش الإرهابي نفذوا عمليات احتيال على مستوى عال بهدف استغلال نظام الرعاية الإجتماعية البريطاني على مدى السنوات الثلاث الماضية في الوقت الذي لا يزال فيه حجم المبالغ التي تمكنوا من الحصول عليها غير معروف”.
وأطلق جهاز “مراقبة الغش والخطأ” في وزارة العمل والمعاشات البريطانية سلسلة من عمليات التدقيق والمراجعة بعد نجاح إرهابيين بريطانيين في سورية والعراق من الإستيلاء على هذه الفوائد حيث تسعى هذه السلطات إلى معرفة حجم المبالغ التي تم استغلالها من فوائد الإعانات الاجتماعية التي وضعت بريطانيا إتفاقيات بشأنها مع عدد من الدول للسماح للمواطنين البريطانيين بمواصلة الحصول عليها.
وحذرت تيري نيكلسون وهي مساعدة قائد وحدة مكافحة الإرهاب في شرطة العاصمة لندن من “استغلال عناصر داعش لنظام الإعانة البريطاني المربح كجزء من الوسائل التي يستخدمها في تمويل الإرهاب” موضحة “نحن نشهد عمليات احتيال متنوعة بما في ذلك عمليات تنفذ عبر شبكة الإنترنت كما نشهد استغلال داعش لنظام الفوائد والإعانات فضلاً عن استغلال القروض الطلابية من أجل تمويل الإرهاب”.
وأضافت نيكلسون إن التنظيم “يعمد كذلك إلى استخدام النساء لتهريب أموال الرعاية من بريطانيا لتمويل الإرهابيين في الخارج لأنه يفترض أنهن أقل إثارة للشبهات”.

 

شاهد أيضاً

سنغافورة / إصابة وزير المالية بسكتة دماغية أثناء اجتماع وزاري

سنغافورة / إصابة وزير المالية بسكتة دماغية أثناء اجتماع وزاري

شارك اصدقاءك هذا المقالفايسبوكتويترجوجل+Print وكالات- أعلن مكتب رئيس وزراء سنغافورة لي هسين لونج اليوم الخميس …